تأمين السفر

عندما يسافر المرء للعمل أو المتعة، فإنّ أكثر ما يضايقه أن يصادِفَ في سفره مشاكل. ففي حين تتطلب أنظمةُ التحكم في التأشيرات واللوائحُ الحكومية غطاءً أكثرَ صرامةً للحد ما أمكن من مخاطرتها هي، تكون خطةُ سفرٍ شاملة حلاً مفيداً لكثيرٍ من المسافرين لكثيرٍ من الأسباب.

عادة ما يراد تأمين السفر لتغطية المصاريف الطبية الطارئة، والخسائر الأخرى التي قد يتكبدها المسافر في السفر، سواءٌ داخلَ بلده وخارجَه. يمكن في العادة ترتيبُ تأمينِ سفرٍ مؤقت عند الحجز لتغطية مدة الرحلة فقط، أو وثيقةِ تأمين "لعدة أسفار" يمكن أن تغطيَ عدداً غيرَ محدود من الأسفار ضمن مدةٍ محددة.

مِن أكثر ما يغطَى بخططِ تأمينِ السفرِ مِن مخاطر نذكر، دون حصر، العلاجَ الطبيَ الطارئ، والإجلاءَ الطارئ، وإلغاءَ الرحلة، وتأخرَ رحلات الطيران، وضياعَ أو تأخرَ وصول الأمتعة.

ولقد صممنا في رأس الخيمة الوطنية للتأمين منتَجاً يغطي جلَ مخاطر السفر: العلاج الطبي الطارئ؛ والإجلاء الطارئ؛ ونقل رفات المتوفَى إلى مسقط رأسه؛ وسَفَر أهل المسافر إليه لعيادته إذا مَرِض؛ والمشورة الطبية الهاتفية؛ وإحضار الأدوية اللازمة؛ وإلغاء الرحلة؛ وضياع الأمتعة؛ والمساعدة القانونية؛ وإعانات الحوادث الشخصية. وهو غطاءٌ شفاف انسجاماً مع قيمنا الأساسية التي تقضي بإراحة العميل لعلمه بأن كلَ شيء في سفره مغطى ولعلمِه أن المطلوب يلبي حاجاتِه أو يتخطى توقعاتِه لتلبية هذه الحاجات. يقدَم للعملاء عادةً تأمينُ سفرٍ قياسي مع غطاءٍ إضافي يمكن أن يضافَ بطلبٍ من العميل مع بعض الاستثناءات كالرياضات الشتوية أو الحالات المرضية السابقة.

عندما يسافر المرء للعمل أو المتعة، فإنّ أكثر ما يضايقه أن يصادِفَ في سفره مشاكل. ففي حين تتطلب أنظمةُ التحكم في التأشيرات واللوائحُ الحكومية غطاءً أكثرَ صرامةً للحد ما أمكن من مخاطرتها هي، تكون خطةُ سفرٍ شاملة حلاً مفيداً لكثيرٍ من المسافرين لكثيرٍ من الأسباب.

عادة ما يراد تأمين السفر لتغطية المصاريف الطبية الطارئة، والخسائر الأخرى التي قد يتكبدها المسافر في السفر، سواءٌ داخلَ بلده وخارجَه. يمكن في العادة ترتيبُ تأمينِ سفرٍ مؤقت عند الحجز لتغطية مدة الرحلة فقط، أو وثيقةِ تأمين "لعدة أسفار" يمكن أن تغطيَ عدداً غيرَ محدود من الأسفار ضمن مدةٍ محددة.

مِن أكثر ما يغطَى بخططِ تأمينِ السفرِ مِن مخاطر نذكر، دون حصر، العلاجَ الطبيَ الطارئ، والإجلاءَ الطارئ، وإلغاءَ الرحلة، وتأخرَ رحلات الطيران، وضياعَ أو تأخرَ وصول الأمتعة.

ولقد صممنا في رأس الخيمة الوطنية للتأمين منتَجاً يغطي جلَ مخاطر السفر: العلاج الطبي الطارئ؛ والإجلاء الطارئ؛ ونقل رفات المتوفَى إلى مسقط رأسه؛ وسَفَر أهل المسافر إليه لعيادته إذا مَرِض؛ والمشورة الطبية الهاتفية؛ وإحضار الأدوية اللازمة؛ وإلغاء الرحلة؛ وضياع الأمتعة؛ والمساعدة القانونية؛ وإعانات الحوادث الشخصية. وهو غطاءٌ شفاف انسجاماً مع قيمنا الأساسية التي تقضي بإراحة العميل لعلمه بأن كلَ شيء في سفره مغطى ولعلمِه أن المطلوب يلبي حاجاتِه أو يتخطى توقعاتِه لتلبية هذه الحاجات. يقدَم للعملاء عادةً تأمينُ سفرٍ قياسي مع غطاءٍ إضافي يمكن أن يضافَ بطلبٍ من العميل مع بعض الاستثناءات كالرياضات الشتوية أو الحالات المرضية السابقة.